س 1 ماهو تاريخ التدفئة المركزية

Central Heating ؟ لقد تطور نظام التدفئة HEATING SYSTEM عبر العصور بداية من الأغريق القدماء الذين ابتكروا نظام التدفئة المركزية فى معبد إمفيسيز كان يُدفّأ بالمداخن التي كانت مثبتة بالأرض، حيث كانت تخرج الحرارة HEATING منها نتيجة لعملية الاحتراق ولتمرير الهواء الساخن HEATING AIR من خلال الأنابيب لتدفئة الجدران، وبعد انهيار الامبراطورية الرومانية عادت التدفئة إلى المواقد البدائية لما يقرب الألف سنة في جميع أنحاء أوروبا ، أما في العصور الوسطى فقد تم استبدال هذا النظام بإنشاء قنوات تحت الأرض مزودة بهواء ساخن من الأفران.

تم إنشاء شبكة قنوات مترابطة تحت الأرض لتدفئة غرفة بمساحة 300م2 في جزيرة ريتشينو (تقع جنوب ألمانيا). وقد وصلت كفاءة هذا النظام إلى 90%. في القرن الثالث عشر حتى وصل الى نظام التدفئة المركزية HEATING SYSTEM بالشكل الحديث فى القرن الثامن عشر و منتصف القرن التاسع عشر.

حيث قام وليام ترات بتصميم مبنى للطاحونة يتوسطه فرن لتسخين الهواء بمدينة ديربي الإنجليزية عام 1793، وقد كانت هذه الفكرة مقترحة من قبل جون إيفيلين قبل ما يقارب المئة عام.

يحتوي تصميم ترات على موقد كبير لتسخين الهواء الذي يتسلل من الخارج عن طريق الممرات تحت الأرض، والقنوات المركزية الكبيرة للتهوية.

وكان المخترع الأسكتلندي جايمز وات هو أول من قام ببناء هذا النظام في المنازل. يتم الحصول على بخار الماء بضغط مرتفع من المرجل المركزي BOILER ROOM ومن ثم يتم توزيع الحرارة في المبنى من خلال الأنابيب تم استخدام المياه ولأول مرة لتوزيع الحرارة في السويد.

استخدم المهندس السويدي مارتن ترايوالد هذا النظام في المباني االخضراء في مدينة نيوكاسل في تاين شمال انجلترا. قدّم المهندس المعماري الفرنسي جين سايمن بينومن (1743–1830) باريس هذه التقنية للقطاع الصناعي التي تقع بجانب باريس. تم حصر تطبيق تلك الأنظمة على المباني الخضراء.

بدأت التدفئة المركزية التي تعمل باستخدام الهواء الساخن أو البخار في الانتشار في انجلترا فمنذ ذلك الوقت.

كانت أداة بيركن توزع المياه بضغط مرتفع وعلى درجة حرارة 200 درجة مئوية عبر أنابيب ذات أقطار صغيرة.

الوحدة الأولى للنظام ركبت بمنزل مسؤول بنك انجلترا: جون هورسلي بالمر ليستطيع زرع العنب في ظل مناخ انجلترا البارد.لقد تم تشغيله في المصاتع، والكنائس في أرجاء البلاد واستمر بعض الأنظمة العمل إلى ما يزيد عن ال 150عام. بالإضافة إلى استخدامه بالمخابز في تسخين الأفران وفي تصنيع الأوراق من خشب الأشجار. اخترع فرانز سان غالي، رجل الأعمال الروسي مواليد بولندا التدفئة (المشعاع) بين عامي 1855 و1857، وكان ذلك خطوة مهمة فى مجال التدفئة الحديثة.

أصبحت تدفئة الدفايات المصنوعة من الحديد المصبوب او القوالب من طراز الفيكتوريا (مشعاع) واسعة الانتشار منذ نهاية قرن التاسع عشر وحتى يومنا هذا